وكالة سبق24 الإخبارية

06:29
آخر تحديث 22:58
الإثنين
28 نوفمبر 2022
°13
غائم جزئياً
القدس 13°
رام الله13°
الخليل13°
غزة14°

تقرير "سحر الحصري".. فتاة غزية تدخل موسوعة الخطاطين الفلسطينيين

الساعة 13:13 بتوقيت القــدس
غزة - آية دلول - سبق24

بريشة الخط العربي، وبشغف الكتابة التي رافقت سحر الحضري ذات 33 عاماً، وهي أول خطاطة على مستوي قطاع غزة تتقن أربعة خطوط عربية (الرقعة – النسخ – الديواني – الكوفي)، وتدخل موسوعة الخطاطين الفلسطينيين.

وقالت الحصري انها شاركت في مهرجان الإبداع الشبابي الثقافي الأول لوزارة الثقافة عام 2020م وشاركت في معرض لحن الحروف بمركز رشاد الشوا بالتعاون مع القصر الثقافي وقرية الفنون.

تؤكد الحصري أنها لم تتوقع دخولها عالم الخط العربي وتصل إلى مرحلة الاتقان في الخط العربي حيث تم إدراج اسمها ضمن موسوعة الخطاطين الفلسطينيين في الضفة المحتلة.

بداية الموهبة

اكتشفت الحصري موهبتها بمحض الصدفة عندما كانت في زيارة خاصة لصديق والدها الخطاط الكبير محمد الميقاتي حيث رأي الميقاتي بعض كتاباتها في دفتر فأعجب بخطها واستأذن من والدها أن يعلمها الخط وفق أصول منهجية وقواعد علمية وتمت الموافقة على تدريبها.

استمرت الحصري في التدريب مع الخطاط الميقاتي لمدة عام كامل أتقنت من خلاله تعليم خط الرقعة بالبوص والحبر بطريقة علمية منهجية وبعد ستة أشهر تقريبا أتقنت الخط الديواني واستمرت على هذه الخطى حتى اقتحمت فن الخط الكوفي بفرعيه (الفاطمي والمربع).

بعد جهد شخصي منها عن طريق متابعة منصات التواصل الاجتماعي لا سيما منصة اليوتيوب مشيرة أنها كانت تقضي أكثر من أربع ساعات متواصلة في البيت لتعلم الخط الكوفي بالشكل الصحيح المتقن.

الصعوبات التي واجهتها

واجهت الحصري صعوبات كبيرة وأكثر ما كانت تعاني منه هو عدم توفر البوص الأصلي للكتابة كالبوص الجاوي وبوص البيلي بامبو الاندونيسي وبوص الطومار وعدم توفر الحبر العربي الأصلي والورق المقهر ذو الملمس الناعم.

فهذه الأدوات الأساسية في الخط العربي لا توجد في قطاع غزة المحاصر بفعل اجراءات الاحتلال الاسرائيلي في منع دخول البضائع إلا أن ذلك لم يمنع الحصري من استكمال مشوارها الفني في الخط العربي.

حيث تمكنت من استخدام البوص البلدي واستبدلت الورق المقهر بورق الخرومو المتوفر في غزة برغم قلة جودته.

طٌموحتها

تطمح الحصري بأن تحصل على مستلزمات الخط العربي الأصلية والمشاركة في المعارض الدولية والعربية ولاسيما في الدول العربية التي تهتم بالخطوط العربية كالأردن ومصر والعراق والسعودية حيث ينظمون معارض سنوية بلوحات فنية بالخطوط العربية المتنوعة.

تؤكد الحصري على أهمية الدورات التدريبية للخط العربي للمعلمين والمعلمات وطلاب المدارس لأنها تساهم في توعية الأجيال القادمة والنهوض بالمستوى التعليمي.

F16A0BB5-2717-496A-BBBD-6731CBF688DD.jpeg
7A906922-4ED2-4C5C-8BC6-80284BABC43E.jpeg
E2DD1A09-7EE3-4794-9081-23CB5A4534FE.jpeg
77948B82-0D09-4555-9101-B78879DD3600.jpeg