وكالة سبق24 الإخبارية

15:40
آخر تحديث 15:38
الجمعة
02 ديسمبر 2022
°18
صافِ
القدس 18°
رام الله17°
الخليل16°
غزة22°

"حشد" تطالب المجتمع الدولي وأونروا بتحمل مسئولياتهما تجاه اللاجئين الفلسطينيين في مخيمات اللجوء بلبنان

الساعة 22:49 بتوقيت القــدس
غزة - سبق24

طالبت الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد)، المجتمع الدولي ووكالة الغوث بتحمل مسئولياتهما تجاه اللاجئين الفلسطينيين في مخيمات اللجوء بلبنان

وتنظر الهيئة في بيان لها بخطورة بالغة لارتفاع عدد ضحايا قارب طرطوس إلى 88 و50 مفقوداً. من بينهم عدد من اللاجئين الفلسطينيين من مخيمات نهر البارد وشاتيلا بلبنان، بحثاً عن حياة كريمة وهرباً من حالة الفقر وانعدام أدنى مقومات الحياة الإنسانية، بالتزامن مع استمرار القيود المفروضة على اللاجئين الفلسطينيين؛ بسبب القوانين اللبنانية التي تحرمهم أبسط حقوقهم، ولاسيما حقهم في العمل، بما في ذلك تراجع دور وكالة غوث وتشغيل اللاجئين (الأونروا)، وتهربها من مسؤوليتها بموجب التفويض الأممي، وعدم التزامها بتنفيذ خطة طوارئ شاملة تنقذ اللاجئين من الكارثة الاقتصادية والمعيشية التي يعيشونها.

وأعلن يوم أمس الجمعة: 23 سبتمبر 2022م، عن غرق قارب أسفر عن (88) من الضحايا، وحوالي (50) مفقوداً. كانوا على متن قارب للهجرة قبالة شواطئ مدينة طرطوس السورية.

وحملت الهيئة في المقام الأول المجتمع الدولي ومنظماته المختلفة كامل المسئولية عن استمرار معاناة اللاجئين الفلسطينيين، جراء تقاعسها عن إنفاذ قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة موضع التنفيذ، وإذ ترى أن تنصل وكالة الغوث الدولية والحكومة اللبنانية من مسئولياتهما الإنسانية تجاه اللاجئين الفلسطينيين في المخيمات، بما في ذلك إجراءات الحكومة اللبنانية التعسفية، قد فاقم ظاهرة الهجرة جراء انعدام أدنى مظاهر الحياة الآدمية، فإنها تسجل وتطالب بما يلي:

• تدعو المجتمع الدولي للتوقف عن سياسة ازدواجية المعايير والانتقائية كلما يتعلق الأمر بالقضية الفلسطينية، وذلك من خلال الضغط على سلطات الاحتلال لحملها على تطبيق قرارات الشرعية الدولية، وفي مقدمتها القرار 194 فيما يتعلق بعودة اللاجئين إلى ديارهم والتعويض.

• تطالب وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) بالعمل على تبني سياسات فعالة للتخفيف عن كاهل اللاجئين الفلسطينيين في المخيمات اللبنانية، بما يشمل تقديم الدعم للفئات الهشة، وتعزيز أنظمة الرعاية الاجتماعية والصحية والاقتصادية والثقافية، بما في ذلك العمل الجاد لإعادة إعمار مخيم نهر البارد.

• تدعو الجهات اللبنانية الرسمية لتوفير سبل الحياة الكريمة، وتقديم حلول عاجلة من شأنها تعزيز آدمية اللاجئين الفلسطينيين في المخيمات لحين عودتهم إلى ديارهم التي هجروا منها.

• تطالب الرئاسة ومنظمة التحرير الفلسطينية لتحمل مسئولياتهما تجاه اللاجئين الفلسطينيين في مخيمات لبنان، من خلال العمل الجاد مع الحكومة اللبنانية ووكالة الغوث ومجتمع المانحين لتحمل مسئولياتهما القانونية والإنسانية تجاههم لحين العودة إلى ديارهم والتعويض.

• تدعو كافة المكونات الرسمية والحزبية إلى الاسراع لإنجاز ملف المصالحة وانهاء الانقسام على أسس الشراكة الوطنية، كخطوة أولى لمعالجة تداعياته وآثاره الكارثية على القضية الفلسطينية والمشروع الوطني