وكالة سبق24 الإخبارية

07:13
آخر تحديث 22:58
الإثنين
28 نوفمبر 2022
°14
غائم جزئياً
القدس 14°
رام الله13°
الخليل13°
غزة14°

غزة.. ثلاث فتيات يعملن بالزراعة في تحدٍ لعادات المجتمع

الساعة 12:40 بتوقيت القــدس
غزة - ملك البحيصي - سبق24

بتحدي لعادات وتقاليد المجتمع وقلب الصورة التي رسخت في العقول بأن زراعة الأرض للذكور فقط، بأيدي ثلاث فتيات جمعتهن الصداقة بدأت الفكرة بزراعة بعض الخضروات بمدينة دير البلح وسط قطاع غزة، لتنبت مشروعًا مميزًا من نوعه.

 

واستطعن الفتيات تحدي الواقع وكسر الحاجز الذي يسمى بـ"العادات والتقاليد"، والعمل بأرض زراعية، لإعالة أسرهن بفعل تردي الأوضاع الاقتصادي بسبب الحصار الإسرائيلي المفروض منذ سنوات طويلة.

وتقول إحدى المشاركات بهذا العمل، أماني بشير، إن جميع من يعمل بهذه الأرض الزراعية خريجات من الجامعة في تخصصات مختلفة، لكن الواقع الأليم الذي يعاني منه القطاع بتفشي شبح البطالة، جعلهن يفكرن خارج الصندوق، ويبحثن عن أعمال غير اعتيادية لتحسين أوضاعهن الاقتصادية".

وتوضح خلال حديثها لمراسلة وكالة "سبق24" الإخبارية، أن الأرض الزراعية كانت مهمشة  واختيارهن لهذا المشروع بالذات لم يكن سهل ولكن بعد تفكير عميق انطلقنا بالبدء فيه، ولقيا دعم كبير من المحيطين والأصدقاء.

وتبين وهي تقف وسط الأرض التي تعمل بها، أنهم يتميزون في مشروعهم الحالي بعدم وضع إي مواد كيمياوية بالزراعة، فقط يعتمدون على السماد الطبيعي، في محاولة لتغيير الوضع الزراعي في القطاع.

وتُشير بشير إلى أنها واجهت هي وفريق العمل العديد من المعيقات، وانتقادات كثيرة من المواطنين، بسبب نظرة المجتمع لهم بأن هذه المهنة فقط خاصة بالرجال، لكنهم تخطوا تلك المعيقات والصعوبات، بحثًا عن التميز والإبداع.

واختتمت أنهن يهدفن إلى توفير مصدر دخل لمساعدة أنفسهن وأهليهن، وطموحهن أنهن يجدن المؤسسات الداعمة لتطوير المشروع وتحويله لحاضنة تضم الخريجين والخريجات وتستوعب طموحاتهم وطاقاتهم من خلال مشاريع صناعية وزراعية.

ويعاني قطاع غزة ويلات البطالة والفقر التي ارتفعت بشكل كبير في أوساط الشباب لعدم توفر فرص العمل وعدم تكافئها، هذا الكابوس الذي يلاحق السكان.

وتُعد مستويات البطالة في غزة من بين الأعلى في العالم ، حيث وصل معدل العاطلين عن العمل خلال الربع الأول من العام 2022 إلى 46.6 في المائة، وفق الإحصائيات الصادرة عن الجهات المختصة.