وكالة سبق24 الإخبارية

06:25
آخر تحديث 22:58
الإثنين
28 نوفمبر 2022
°13
غائم جزئياً
القدس 13°
رام الله13°
الخليل13°
غزة14°

الحركة الأسيرة تعلن بدء معركة الإضراب المفتوح مساء اليوم

الساعة 10:10 بتوقيت القــدس
غزة - سبق24

أعلنت لجنة الطوارئ الوطنية العليا للحركة الوطنية الأسيرة أنها ستبدا الإضراب المفتوح عن الطعام مساء اليوم الخميس، وذلك بعد تعنت الاحتلال وإصراره على إجراءاته التعسفية الانتقامية، "والتي يسعى من خلالها للانتقام منا ولهدم مؤسساتنا التنظيمية التي هي أساس استقرار حياتنا الاعتقالية".

وفي بيان رقم "5" ووصل "سبق24" قالت اللجنة: "نخوض هذه المعركة بعزيمةٍ وإصرار لوقف هذه الهجمة وهذا التعدي الصارخ على حياتنا وعلى منجزاتنا، نخوض هذه المعركة وكلنا ثقة بالله أنه ناصرنا ومخزي المعتدين".

وأعلنت عن لجنة قيادة الإضراب، وهي الجهة المخولة بمتابعة التفاوض مع إدارة السجون وإدارة هذه المعركة، وذلك بالتشاور مع هيئاتها ومرجعياتها التنظيمية، وهم:

1. الأخ/ عمار مرضي. ممثلًا عن حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح.
2. الأخ/ سلامة القطاوي. ممثلًا عن حركة المقاومة الإسلامية حماس.
3. الأخ/ زيد بسيسي. ممثلًا عن حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين.
4. الأخ/ وليد حناتشة. ممثلًا عن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.
5. الأخ/ حسين درباس. ممثلًا عن الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين.

وأكدت أن الحركة الأسيرة تخوض هذا الإضراب بوحدةٍ وطنية نتمنى أن تمتد وتترسخ في كافة ساحات الوطن وساحات مواجهة الاحتلال الغاصب.

ودعت جماهير شعبنا وكافة قطاعاته لإطلاق أكبر حملات الإسناد والتضامن مع أبنائكم الأسرى في معركة الأمعاء الخاوية، ولتقول الجماهير كلمتها بالتزامن مع بدء الإضراب وباللغة التي يفهمها عدونا، وبكافة الوسائل والإمكانيات المتاحة.

وقالت: "ها هي بشائر الانتصار الكبير قد بدأت من خلال النصر الذي حققه الأسير البطل خليل العواودة على الكيان الغاصب، والذي أثبت بصبره وعِناده صلابة وصمود الأسير الفلسطيني في مواجهة سجانه، وبهذه المناسبة نبارك له ولأهله ولكافة أبناء شعبنا هذا الانتصار، والذي يمثل انتصار الإرادة والحق والحرية على تغول الاحتلال وظلمه وعنجهيته".

وعاهدت شعبنا وأسرانا أن نمضي قدمًا حتى تحقيق مطالبنا، وأن نرد عدونا خائبًا -بإذن الله تعالى-.

وكان مكتب إعلام الأسرى أكد في تصريح صحفي أن الفوج الأول ارتفع إلى 1200 أسير سيخوضون الإضراب، بعد انضمام مزيد من أسرى فتح في سجن رامون.

وأوضح أن الحركة الأسيرة ستسلم إدارة السجون قوائم أسرى الفوج الأول المضربين عن الطعام، الساعة الخامسة من مساء غدٍ الخميس.

وأشار إلى أن الحركة الأسيرة ستعلن غدا الخميس في بيان رسمي أسماء قيادة الإضراب الشامل، من جميع الفصائل الفلسطينية.

وأهاب مدير مكتب إعلام الأسرى أحمد القدرة، بجميع أحرار شعبنا والعالم مساندة أسرانا البواسل الذين سيخوضون معركة الإضراب الشامل ضد إجراءات السجان.

وقال القدرة: إن الأسرى بحاجة لكل مساندة في الأماكن كافة؛ حتى نخفف عليهم أيام معاناتهم خلال معركة الإضراب.

وأضاف أن أسرانا عزيمتهم صلبة قوية لن يكسرها السجان، وهم منتصرون بإذن الله بإيمانهم بقضيتهم وبدعم أبناء شعبهم.

ومن المقرر أن يصعّد الأسرى، من خطواتهم الاحتجاجية، بدخول الدفعة الأولى في الإضراب الشامل عن الطعام، مع استمرار حل الهيئات التنظيمية، وإبقاء حالة التمرد على قوانين السجان.

وأكدت لجنة الطوارئ الوطنية العليا داخل سجون الاحتلال، أن الأسرى يخوضون معركتهم موحدين في مواجهة السجان بقيادة وطنية تمثل فصائل الشعب الفلسطيني.

وأشارت اللجنة إلى أن الوحدة التي جسَّدها الأسرى داخل السجون يجب أن تنتقل وتؤسس لوحدة خارج قلاع الأسر، لافتة إلى أن الوحدة الوطنية يمكن تحققها إن توفرت الإرادة الحقيقية لذلك من جميع الأطراف.

ودعت الكل الفلسطيني للضغط على الاحتلال بكل الأدوات والإمكانيات المتاحة حتى يستجيب لمطالب الأسرى.

وأطلقت الحركة الأسيرة شعار "موحدون في وجه السّجان" على حراك "العصيان والتّمرد" ضد قوانين وإجراءات إدارة سجون الاحتلال، وصولا إلى الإضراب المفتوح عن الطعام في حال عدم الاستجابة لمطالبهم.

وشرعت لجنة الطوارئ داخل سجون الاحتلال الاثنين الماضي، في أولى خطواتها بإرجاع وجبات الطعام في جميع السجون والمعتقلات، ورفض استلام أي مواد غذائية من إدارة السجون.

وتعد هذه أولى خطوات الأسرى، والتي ستصل تدريجيًّا إلى الإضراب المفتوح عن الطعام؛ احتجاجا على تراجع إدارة سجون الاحتلال عن التفاهمات التي حصلت معهم في آذار/ مارس الماضي، والتي على إثرها أوقف الأسرى حراكهم آنذاك.

ويرسف في سجون الاحتلال 4550 فلسطينيًّا، منهم 31 سيّدة، و175 طفلا، ونحو 700 معتقل إداريًّا، و500 مريض، و551 محكومون مؤبدات.