وكالة سبق24 الإخبارية

20:24
آخر تحديث 19:07
الخميس
29 سبتمبر 2022
°24
صافِ
القدس 24°
رام الله23°
الخليل23°
غزة26°

القاسم.. مشروع لبيع المعجنات البيتية يزينه روعة المكان

الساعة 14:46 بتوقيت القــدس
غزة - ملك البحيصي - سبق24

يفتتح اسماعيل القاسم المكنى "أبى زهير" مشروعه الخاص ببيع المعجنات، بإبتسامة لا تعرف معنى الهزيمة، وروحه الشابة مهما بلغ من العمر سنين. 

يقول قاسم "إن مسقط رأسه البلدة القديمة، بجوار المسجد العمري الكبير لذا قرر أن يبدأ مشروعه الخاص ( المعجنات البيتية) عام١٩٨٠ في نفس مكان ولادته".

ويضيف قاسم أن مشروعه أغلق في الانتفاضة الأولى وعادد ترميمه قبل حوالي ١٤ عام، وأنه بدأ بـ ٢٥ متابع على منصة الانستجرام، والآن أصبح لديه ٨٥ ألف متابع عبر المنصة ذاتها . 

ويؤكد القاسم على أن سبب شهرته هو بساطة المكان وتفاصيله، حيث ببدايته عندما كان ينشر عبر الانستجرام صور للمشروع ، كانوا يعتقدون أن هذا المكان بالقدس أو بجوار جدار المسجد الأقصى، فكان يقول لهم أن هذا المكان بقطاع غزة بجوار الباب الشرقي للمسجد العمري، وبذلك بدأت الناس تتوافد عليه من جميع أنحاء قطاع غزة بنسبة كبيرة جداً . 

ويردد القاسم أنه استطاع أن يُعرف ٨٠٪؜ من الشعب الفلسطيني على معالم القطاع الأثرية عن طريق مشروعه المتواضع، مضيفاً أن المغتربين يتوافدون عليه من جميع أنحاء العالم ليتعرفوا على هذا المكان ، ويشكرونه لأنه السبب بإظهار جمال المكان لهم . 

ويختتم اسماعيل حديثه قائلاً بإبتسامته التى اشتهر بها " أنا أبيع المعجنات بأسعار بسيطة جداً، وسر نجاحي ليس في منقوشة الزعتر، ولكن بالقعدة البسيطة الممتعة التى جمّلت هذه المأكولات " .

ونظراً لسوء الأحوال الاقتصادية في قطاع غزة فقد نال مطعم أبو زهير وامثاله شهرتهم.

وتجدر الاشارة بأن سوء الأحوال الاقتصادية ناتج عن الحصار والحروب ، وتحولات الإقليم ، و وباء كورونا ، والقيود التي يفرضها الاحتلال الإسرائيلي على بعض المهن مثل : مهنة الصيد ، ومهنة الزراعة.

كل ذلك وأكثر ساهم في انتشار البطالة وارتفاع نسبة السكان الذين يعانون من ضائقة مالية في غزة.

::
القدس المحتلة