وكالة سبق24 الإخبارية

18:00
آخر تحديث 17:31
الخميس
26 مايو 2022
°27
صافِ
القدس 27°
رام الله25°
الخليل25°
غزة24°

استشهاد شاب مقدسي متأثرًا بجراحه في مواجهات الأقصى

الساعة 08:26 بتوقيت القــدس
القدس المحتلة - سبق24

استشهد شاب فلسطيني، صباح اليوم السبت؛ متأثراً بجراح حرجة أصيب بها خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في المسجد الأقصى المبارك، خلال شهر رمضان الماضي.

وأعلنت عائلة الشريف عن استشهاد نجلها وليد الشريف (24 عاماً)، في مستشفى هداسا عين كارم جنوب غرب القدس، إثر إصابته بمواجهات الجمعة الثالثة من شهر رمضان في ساحات "الأقصى".

وأصيب "الشريف" آنذاك برصاصة معدنية مغلفة بالمطاط مباشرةً في رأسه، تسببت بنزيف في الدماغ وكسور في عظام الجمجمة.

وقالت عائلته: إن قوات الاحتلال اعتقلته رغم إصابته الحرجة، مؤكدةً تعرضه لإهمال طبي متعمد؛ إذ قُطع عنه الأكسجين 28 دقيقة بعد اعتقاله.

وشهد النصف الثاني من شهر رمضان الماضي مواجهات شبه يومية في المسجد الأقصى أصيب خلالها المئات من المصلين، واعتقل آخرون.

وأصيب "الشريف" في الجمعة الثالثة من رمضان 22 نيسان/ أبريل، كذلك 187 مصلياً آخرون خلال المواجهات مع الاحتلال الإسرائيلي، والاعتداء على المصلين داخل "الأقصى".

في حين بدأت قوات الاحتلال اقتحاماتها الهمجية واعتداءاتها على المصلين، في 15 نيسان، الذي وافق الجمعة الثانية من رمضان، إذ أصيب 152 فلسطينيًّا، خلال اعتداء الاحتلال الإسرائيلي على المصلين في باحات المسجد الأقصى المبارك، وبالتزامن مع ما يسمى "عيد الفصح" اليهودي.

واقتحمت قوات الاحتلال باحات "الأقصى، عقب صلاة الفجر، واعتلت جدران بعض أبواب المسجد، وأطلقت وابلًا من قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع باتجاه المصلين؛ ما أسفر عن وقوع إصابات في صفوفهم.

::
القدس المحتلة