وكالة سبق24 الإخبارية

16:47
آخر تحديث 15:48
الخميس
26 مايو 2022
°28
صافِ
القدس 28°
رام الله27°
الخليل27°
غزة25°

سيف القدس لن يغمد

السنوار: سنبدأ بتشغيل الخط البحري لكسر الحصار عن غزة بالتنسيق مع محور القدس

الساعة 18:29 بتوقيت القــدس
غزة - سبق24

قال يحيى السنوار رئيس حركة حماس في غزة "سنبدأ بالتنسيق مع محور القدس لتشغيل الخط البحري لقطاع غزة لنكسر الحصار بشكل كامل، والمشاورات والاستعدادات بهذا الموضوع تسير على قدم وساق".

وأكد السنوار خلال كلمة له اليوم السبت تحت عنوان "سيف القدس لن يغمد" أن المقاومة اتخذت قرارها القاطع والواضح بتييض السجون من كل أسرانا الفلسطينيين والعرب.

وتابع "الساحات كلها مفتوحة، ولن تكون هناك خطوط حمراء تمنعنا بأن نقوم بواجبنا من أجل أسرانا"، موضحاً أن حكومة الاحتلال تكذب على جمهورها، وتعتقد أن ملف الأسرى يمكن أن يطوى في زوايا النسيان.

ووجّه رئيس حركة حماس في قطاع غزة، التحيّة إلى كل الشعوب التي أحيت يوم القدس العالمي أمس، "والتي أكّدت أن المساس بالقدس محرّم"، كذلك توجّه بالتحية إلى "إيران لمرشدها ولرئيسها ولحرسها وشعبها على دعمها لفلسطين والقدس والأقصى".

وأكد "هذه الأمة يتكشف معدنها الأصيل عند كل اختبار حقيقي وعن كل احتقاق بالمسجد الأقصى"، مشيراً إلى أن نتائج معركة سيف القدس كانت أكثر يكثير من التوقعات، مؤكداً أن "سيف القدس لن يغمد أبداً حتى التحرير والعودة".

وأكد أن "صور جنود الاحتلال وهم يقتحمون المصلى القبلي وانتهاكاتهم ممنوع أن تتكرر"، موضحاً أن "القوات الإسرائيلية بإخلاء الأقصى قبل دخول المقتحمين تقوم بتنفيذ التقسيم الزماني".

ودعا إلى "التهيؤ لمعركة كبرى من أجل الأقصى في ظل استمرار عملية القضم التي يقوم بها الاحتلال"، مؤكداً "الجهوزية إذا أراد الإسرائيليون تحويل المعركة إلى معركة دينية".

رئيس حركة حماس اعتبر أن المسجد الأقصى في خطر، وأن "المرابطات والمرابطين وامتشاق سيف القدس منع ذبح القرابين داخله"، مؤكداً أن المساس بالأقصى والقدس يعني حرباً إقليمية دينية، "ونحن لن نبخل بشيء ولن نتردد"

وشدّد السنوار، على أنّ "خطة الاحتلال التي رسمتها استخباراته لقطع رأس المقاومة في غزة ذهبت هباء منثورًا".

وحول الرباط في المسجد الأقصى، قال رئيس حركة حماس في قطاع غزة: "لله در المرأة الفلسطيني والشبان الذين تسلقوا جدار الفصل العنصري وهم يسعون للرباط في الأقصى".

وتابع: "لله در المرابطات المقدسيات اللواتي لم يغادرن باحات المسجد الأقصى أبدًا"، لافتًا إلى أنّ "قوافل المرابطين انطلقت من يافا وحيفا واللد والرحمة والسبع، لترابط في المسجد الأقصى وتؤكًد حقنا فيه، وأنّنا لن نفرط فيه".

وفيما يخصّ عمليات المقاومة البطولية، أوضح السنوار، أنّ العمليات البطولية الأخيرة في الداخل المحتل أثبتت أن الكيان أوهن من بيت العنكبوت.

وعن يوم القدس العالمي، ذكر رئيس حركة حماس في غزة، أنّ "الأمة التي وقفت أمس والأيام الماضية لتعبر عن تناسيها لكل خلافاتها وتجاوزها لكل معاني التقسيم لله درها".

وأردف: "لله در الجمهورية الإسلامية الإيرانية، بدءًا من المرشد مرورًا بالرئيس ومسؤوليها الذين لم يترددوا ببذل كل غالي ورخيص من أجل القدس".

وأشار إلى أنّ " أهلنا في ماليزيا خرجوا في يوم القدس العالمي وعبروا عن جاهزيتهم للزحف نحو فلسطين"، موكّدًا أنّ الأمة يتكشف معدنها الأصيل عند كل اختبار حقيقي وعند كل احتكاك.

وخاطب رئيس حركة حماس بغزة، شعبنا الفلسطيني، بقوله: "على شعبنا أن يتجهز لمعركة كبيرة إذا لم يكف الاحتلال عن الاعتداء على المسجد الأقصى"، مشدّدًا على أنّ الأقصى في خطر وخطر كبير، وعلى أمتنا الاستعداد للدفاع عن القدس.

وفي رسالة للعالم وقادة الاحتلال، شدّد على ضرورة منع تكرار صورة اعتداء جنود الاحتلال على المسجد الأقصى، مضيفًا: "من سيأخذ قرار تكرار صورة اعتداء الاحتلال على المسجد الأقصى فهو نفسه من سيأخذ باستباحة آلاف الكنس والمعابد اليهودية على امتداد العالم".

وأكّد يحيى السنوار، "لن نسمح أن يتكرر ما يحصل في المسجد الإبراهيمي في المسجد الأقصى"، مبيّنًا أنّ "المساس في القدس يعني حرب إقليمية دينية ولن نتردد في اتخاذ القرار وليكن الثمن ما يكون".

وتابع: "لن نتردد في اتخاذ أي قرار حال المساس بالقدس واللي بترميه السما بتتلقاه الأرض"، لافتًا إلى أنّ "ضمير العالم حساس ومرهف عندما يتعلق الأمر بأوكرانيا... فالعالم لا يريد أن يرى سياسات العدو الصهيوني وتنكر الدولة المارقة للقانون الدولي".

وأشار إلى أنّ شعبنا يُعاني منذ عقود طويلة، الأمرين والاعتداءات الصهيونية شملت المقدسات الإسلامية والمسيحية، منوهًا إلى أنّه في الأيام التي انتهك فيها المسجد الأقصى تعرضت كنيسة القيامة والمسيحيون بالضفة للاعتداء.

::
القدس المحتلة