وكالة سبق24 الإخبارية

16:21
آخر تحديث 15:48
الخميس
26 مايو 2022
°28
صافِ
القدس 28°
رام الله27°
الخليل27°
غزة25°

الاحتلال يُخطر المواطن علي درباس بمصادرة أرضه في العيساوية

الساعة 15:57 بتوقيت القــدس
القدس المحتلة - سبق24

أخطرت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاثنين، مواطنًا من بلدة العيساوية شمال القدس المحتلة بمصادرة أرضه، بحجة أنها ساحة عامة، وأنها مصادرة منذ التسعينات.

وسلمت قوات الاحتلال المواطن علي درباس قرارًا بالاستيلاء على قطعة الأرض، كما وضعوا لافتة في الأرض على أنها مصادرة منذ سنوات طويلة، وأنها ساحة عامة، ويريدون إقامة مدرسة عليها.

وفي عام 2019، أخطرت طواقم بلدية الاحتلال عائلة درباس بمصادرة قطعة الأرض، لنفس الحجة، وخاضت العائلة معارك قضائية في محاكم الاحتلال لأجل وقف القرار، لكن دون أي جدوى.

وتعيش عائلة درباس حالة من القلق والتوتر الشديدين خشية من استيلاء بلدية الاحتلال على الأرض، وطردهم منها قسريًّا.

وتبلغ مساحة الأرض 400 متر مربع، وتستخدمها العائلة كموقف لمركباتهم الخاصة،  وورغم امتلاكه كل الأوراق التي تُثبت ملكيته للأرض، إلا أن الاحتلال يُصر على مصادرتها، وطردهم منها بالقوة.

وكانت آليات الاحتلال جرفت، صباح اليوم الاثنين، أراضٍ في منطقة “حمايل العرب” في بلدة العيساوية، شمال مدينة القدس المحتلة، وهدمت مغسلة للسيارات والشاحنات، قيد الإنشاء، واستكملت تجريف أرض عائلة حارس المسجد الأقصى فادي عليان.

وأخطرت قوات الاحتلال، قبل أسبوع، بوقف البناء في مسجد بالعيساوية، كما شرّدت قبل أسبوعين، 21 مواطنا مقدسيًّا بعد هدم بناية سكنية يقطنون فيها في البلدة.

وتعاني العيساوية من إجراءات الاحتلال المتواصلة بحقها وسكانها، منها: مصادرة الأراضي، والبناء الاستيطاني عليها، وسياسات الهدم والمخالفات للمنازل، والمداهمات والاعتقالات، وفرض الإقامة المنزلية الإجبارية، والإبعاد عن البلدة.

ووفق المعطيات، فقد تراجعت مساحة البلدة لصالح الاستيطان من 12500 دونم هي مساحتها قبل عام 1967، الى 2400 دونم، كما يرفض الاحتلال المصادقة على الخريطة الهيكلية البلدة التي تمكن الأهالي من البناء والتوسع ليتناسب مع الزيادة الطبيعة فيها.

وتواصل سلطات الاحتلال الإسرائيلي في أنحاء القدس المحتلة سياساتها العنصرية الهادفة إلى تهويد ما تبقى من المدينة، بحجج واهية، دون أدنى مراعاة لحقوق الفلسطينيين أصحاب الأرض، ودون التفات للقوانين الدولية أو الإنسانية.

::
القدس المحتلة