وكالة سبق24 الإخبارية

16:49
آخر تحديث 15:06
الثلاثاء
18 مايو 2021
4.24
جنيه إسترليني
4.93
دينار أردني
0.21
جنيه مصري
3.88
يورو
3.49
دولار أمريكي
العملات مقابل الشيكل الإسرائيلي
جنيه إسترليني
4.24
دينار أردني
4.93
جنيه مصري
0.21
يورو
3.88
دولار أمريكي
3.49
°25
صافِ
القدس 25°
رام الله24°
الخليل24°
غزة24°

إليكم نصه..

وسائل إعلام توقع على نص ميثاق الشرف الإعلامي الخاص بالانتخابات

الساعة 15:10 بتوقيت القــدس
سبق24

وقّعت وسائل إعلام وهيئات وأطر صحفية ميثاق شرف إعلامي خاص بالانتخابات، برعاية المكتب الإعلامي الحكومي في غزة، وحضور لجنة الانتخابات المركزية.

وقال رئيس المكتب الإعلامي الحكومة في سلامة معروف إن الميثاق "يأتي استحضارًا لمسؤولياتنا الوطنية، وضعنا فيه كل الأخلاقيات المهنية لممارسة تغطية إعلامية تليق بهذا العرس الديمقراطي".

وأوضح معروف أن الانتخابات العامة 2021م بمراحلها المتعددة تمثّل مفترقًا مفصليًّا مهما كونها تشكل فرصة حقيقية لتعزيز حضور قضيتنا الوطنية، وتجاوز حالة الانقسام وإزالة تداعياته.

وبيّن أهمية وسائل الإعلام في دورها التثقيفي والتوعوي المواكب لهذه العملية الديمقراطية من أجل إنجاحهــا وإكسـابها الشـفافية والنزاهـة اللازمتين، وتعزيز استثمار هذه الفرصة وعدم تحولها لفصل جديد من فصول إدارة الانقسام وتأجيج حالة الاستقطاب السياسي السلبي واستحضار خطاب الكراهية والفرقة، مثلما شهدنا في سنوات مضت.

وذكر أن "المكتب الإعلامي الحكومي يضع اليوم هذا الميثاق ليكون إطارا عـامًا للمؤسسات الإعلامية والصحفيين؛ ليتيح تغطية إعلامية حـرة تلتزم بالأصول المهنية والقواعد الوطنية للعملية الانتخابية".

وأضاف "اليوم نصل إلى مرحلة التوقيع للحاضرين، ونظرًا للحالة الوبائية اقتصر توقيع على عدد محدود من ممثلي وسائل الإعلام، على أن تستكمل بقية التوقيعات لاحقًا مع كافة وسائل الإعلام".

بدوره، قال المدير الإقليمي للجنة الانتخابات المركزية بغزة جميل الخالدي إن العملية الانتخابية تمضي حتى اللحظة بهدوء ويسر، متمنيًا أن تستمر على هذا النحو.

وأضاف الخالدي "اليوم نلتقي تحت مظلة المكتب الإعلامي الحكومي ووزارة الإعلام وأنتم شركاء أساسيين مع لجنة الانتخابات المركزية؛ فالإعلام له دور كبير مع لجنة الانتخابات خاصة ما يتعلق بأخبار العملية الانتخابية بكل مراحلها".

وبيّن أن دورهم يكمن في خفض المخاطر الانتخابية خاصة موضوع التوتر والاستقطاب السياسي؛ "لذا يجب أن تكونوا على درجة عالية من المسؤولية والقيام بدوركم بأمانة ووفق أخلاقيات المهنة لإشاعة روح التسامح والمصالحة".

وتابع "هذا اللقاء مهم بعد إنجاز مرحلتين مهمتين بالعملية الانتخابية سواء التسجيل والنشر والاعتراض ومرت بنجاح، أو مرحلة الترشح والتي تضم جدل كبير وشروط الترشح، والتي شابها كثير من اللغط سواء الاستقالة أو الرسوم المالية وكوتة المرأة وغير ذلك، وهذه المرحلة مرت بسلام".

وبيّن الخالدي أن لجنة الانتخابات المركزية ستصدر القوائم الانتخابية النهائية يوم 30 من الشهر الجاري، وفي نفس اليوم تبدأ الدعاية الانتخابية.

وأوضح أن "هذا اليوم مهم لوسائل الإعلام التي نحن على يقين أن ميثاق الشرف الذي أعده المكتب الإعلامي الحكومي سيمثل خطوة بالاتجاه الصحيح للمضي بنجاح العملية الانتخابية".

 نص ميثاق الشرف الإعلامي الخاص بالانتخابات:

تمثل الانتخابات العامة 2021م بمراحلها المتعددة، مفترقا مفصليا مهما كونها تشكل فرصة حقيقية لتعزيز حضور قضيتنا الوطنية، وتجاوز حالة الانقسام وإزالة تداعياتها، وتســاهم وســائل الإعلام بدورها التثقيفي والتوعوي المواكب لهذه العملية الديمقراطية في إنجاحهــا وإكسـابها الشـفافية والنزاهـة اللازمين، وتعزيز استثمار هذه الفرصة وعدم تحولها لفصل جديد من فصول إدارة الانقسام وتأجيج حالة الاستقطاب السياسي السلبي واستحضار خطاب الكراهية والفرقة، مثلما شهدنا في سنوات مضت.

وإذ تضع وزارة الإعلام-المكتب الإعلامي الحكومي هذا الميثاق ليكون إطـارا عـاما للمؤسسات الإعلامية والصحفيين_ ليتيح تغطية إعلامية حـرة تلتزم بالأصول المهنية والقواعد الوطنية للعمليـة الانتخابية، وفي ضوء الأعراف والمواثيق الدولية ذات العلاقة والمعايير الدولية المتعلقة بالحُريات الإعلامية، المتمثلة في:

احترام الحق في حرية الرأي والتعبير دون الإساءة أو التشهير.

الالتزام بالأصول والأخلاق المهنية في مواكبة العملية الانتخابية.

حظر خطاب الكراهية، أو الدعوة للتمييز أو نبذ الآخر أو الفرقة.

وانطلاقا من هذه الأهداف يحتـوي هـذا الميثاق عـلى جملـة مـن المبادئ وتتمثل في:

• الانحياز لحقوق شعبنا وثوابته وقضاياه الوطنية والحفاظ على كرامته الإنسانية..

• الموضوعية والتأكد من دقة المعلومات المنشورة.

• التوازن، وتطبيق مبدأ تكافؤ الفرص والمساواة في تناول القوائم المرشحة.

• خدمة المصلحة الوطنية العامة، وتغليبها على أية مكاسب أو مصالح أخرى.

• تجريم استحضار خطاب الانقسام والتذكير به في المشهد الانتخابي.

وبناء على هذه القواعـد والضوابـط التـي تصبح ملزمة لكل من يوقع عليها اختياريا، بحيث تقوم الوزارة بمتابعة الالتزام بها، فإننا نحن الموقعون/ات على هذا الميثاق نلتزم بالتالي:

أولا: أحكام القانون الأساسي الفلسطيني، والقوانين ذات الصلة، والأنظمة والتعليمات الصادرة عن لجنة الانتخابات المركزية ووزارة الإعلام والمتعلقة بمعايير التغطية الإعلامية أثناء الانتخابات.

ثانيا: توفير فرص متساوية لكافة القوائم المشاركة بالظهور عبر وسائل الإعلام الرسمية.

ثالثا: تغطية الانتخابات بموضوعية، وتوخي الدقة والنزاهة والتوازن، واحترام الحقوق الدستورية للمواطنين/ات، ونبذ خطاب العنف والكراهية، وإذكاء البغضاء بين أبناء الشعب الفلسطيني.

رابعا: تغليب الوحدة الوطنية، وروح الوحدة والتوافق، ونبذ لغة التحريض والتشهير، والسب والقذف وعدم نشر المعلومات المضللة و المجتزأة.

خامسا: محاربة الشائعات وتصحيح الأخبار التي يتبيّن عدم صدقيتها، وإعطاء الأطراف الأخرى الحق في الرد والتصحيح.

سادسا: الحفاظ على حق الأفراد في الخصوصية وعدم المس الشخصي بأي من المرشحين.

سابعا: تخصص وزارة الإعلام جهة لديها بالتعاون مع لجنة الانتخابات المركزية، لاستقبال ومتابعة شكاوى الصحفيين/ات والإشكالات أثناء سير العملية الانتخابية.