وكالة سبق24 الإخبارية

14:02
آخر تحديث 13:54
الثلاثاء
13 ابريل 2021
4.24
جنيه إسترليني
4.93
دينار أردني
0.21
جنيه مصري
3.88
يورو
3.49
دولار أمريكي
العملات مقابل الشيكل الإسرائيلي
جنيه إسترليني
4.24
دينار أردني
4.93
جنيه مصري
0.21
يورو
3.88
دولار أمريكي
3.49
°18
صافِ
القدس 18°
رام الله17°
الخليل17°
غزة20°

خطوات إيجابية في طريق الانتخابات.. هل تفضي إلى تحقيقها؟

الساعة 22:15 بتوقيت القــدس
سبق24

شكل إعلان الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اليوم الاثنين، عن إصدار مرسوم رئاسي لتشكيل محكمة قضايا الانتخابات، خطوة إيجابية في طريق انجاز هذا الملف، إذ رحبت الفصائل الفلسطينية بهذه الخطوة، واعتبرتها مؤشرا إيجابيا نحو تحقيق اتفاق القاهرة.

وأكدت حركة حماس، أن صدور المرسوم الرئاسي بتشكيل محكمة قضايا الانتخابات خطوة إيجابية على طريق تنفيذ بنود اتفاق شباط الذي تم في القاهرة.

وبينت أن اتفاق القاهرة يتطلب مزيدًا من الإجراءات العملية على الأرض لتنفيذ باقي البنود، وخاصة المتعلقة بموضوع الحريات.

وأكد أن ذلك  من أجل ترسيخ حالة من الثقة والأمان المجتمعي لدى المواطن الفلسطيني، تدفعه للمشاركة الفاعلة في العملية الانتخابية دون أي خوف أو ضغط من شأنه التأثير سلبًا على سير العملية الانتخابية.

ونص اتفاق الفصائل في القاهرة مطلع فبراير/شباط الماضي، على تشكيل محكمة قضايا الانتخابات بالتوافق من قضاة من القدس والضفة الغربية وقطاع غزة.

وأكد الاتفاق تولي هذه المحكمة حصرًا دون غيرها من الجهات القضائية متابعة كل ما يتعلق بالعملية الانتخابية ونتائجها والقضايا الناشئة عنها.

وقد سبق تلك الخطوة، إصدار مرسوما رئاسيا آخر بشأن تعزيز الحريات العامة، أكد فيه على توفير مناخات الحريات العامة، على أن يكون المرسوم ملزما للأطراف كافة في أراضي دولة فلسطين.

ما اعتبرته الفصائل أيضا أحد متطلبات حوارات القاهرة وأحد مكونات البيان الختامي لها.

ووسط هذا التفاؤل خرجت تصريحات لأمين عام جبهة النضال الشعبي، أحمد مجدلاني، اليوم الإثنين، كشف فيها وجود مقترحات واتصالات لتأجيل الحوار الوطني للفصائل الفلسطينية المقرر في القاهرة هذا الشهر؛ لبحث ملف انتخابات المجلس الوطني.

وأفاد مجدلاني في تصريحات إذاعية، إنه قد يكون من الملائم تأجيل حوار مارس إلى ما بعد انتهاء المرحلة الأولى وإجراء الانتخابات التشريعية.

حركة حماس بدورها نفت على لسان عضو المكتب السياسي حسام بدران، وجود أي حديث عن تأجيل حوار القاهرة، مشيرا إلى أن اجتماع الفصائل سيجري عقده في منتصف الشهر الجاري في القاهرة لبحث تفاصيل إجراء الانتخابات.

كما أكدت الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين، اليوم، استمرار عقد الاجتماع القيادي الفلسطيني في موعده المحدد، موضحة أنه لا صحة لما يتردد عن تأجيله لما بعد الانتخابات التشريعية.

وبينت الجبهة أن ذلك جاء بعد إجرائها اتصالات مع عديد من الأطراف المعنية بعقد الاجتماع القيادي الفلسطيني المقرّر انعقاده في القاهرة هذا الشهر؛ من أجل بحث ملف المجلس الوطني ومنظمة التحرير الفلسطينيّة والبرنامج الوطني.

 

 

::
القدس المحتلة