وكالة سبق24 الإخبارية

11:48
آخر تحديث 11:41
السبت
27 فبراير 2021
4.24
جنيه إسترليني
4.93
دينار أردني
0.21
جنيه مصري
3.88
يورو
3.49
دولار أمريكي
العملات مقابل الشيكل الإسرائيلي
جنيه إسترليني
4.24
دينار أردني
4.93
جنيه مصري
0.21
يورو
3.88
دولار أمريكي
3.49
°17
صافِ
القدس 17°
رام الله16°
الخليل16°
غزة21°

الداخلية بغزة تنفي وجود معتقلين سياسيين لديها

فتح لـ"سبق24": لم يتم الإفراج عن أي معتقل سياسي في غزة

الساعة 13:29 بتوقيت القــدس
غزة - عبير مراد - سبق24

كشف القيادي في حركة فتح، منذر الحايك، أن الفصائل الفلسطينية ستجتمع بالقاهرة، في الخامس من الشهر المقبل، بحضور رئيس لجنة الانتخابات الفلسطينية حنا ناصر، ورئيس المجلس الوطني سليم الزعنون.

وأكد الحايك في تصريح خاص لوكالة "سبق24" الإخبارية اليوم الاثنين، أن هذا الاجتماع يأتي لبحث انتخابات المجلس الوطني، وكذلك حماية العملية الانتخابية وصناديق الاقتراع.

وحول تشكيل قائمة مشتركة مع حماس، نفى الحايك وجود لقاءات مع حماس لتشكيل قائمة مشتركة، مشيرا إلى أن فتح تفتح ذراعيها للكل الفلسطيني، والخيارات مفتوحة أمام القائمة الفتحاوية.

وأشار إلى أنه سيتم النقاش في القائمة المشتركة في القاهرة، لبحث كل التفاصيل المتعلقة بحل العقبات وتذليلها للوصول ليوم الانتخابات بكل حرية ونزاهة.

وفي سياق متصل، نفى الحايك الإفراج عن أي معتقل سياسي في غزة حتى اللحظة، بعد إصدار الرئيس عباس مرسوم الحريات، مشيرة إلى أن هذا الملف سيكون معضلة، وعلى حماس الاستجابة للمرسوم الرئاسي، بالإفراج عن المعتقلين السياسيين لتهيئة الأجواء للذهاب للانتخابات. 

ولفت إلى أن هناك خطوات ستكون من قبل فتح في حال عدم الافراج عن المعتقلين، مبينا أنهم سيطالبون بالافراج عن ثمانين معتقلا لدى حماس على خلفية الرأي السياسي، من خلال الحوار الذي لم ينقطع بينهم وبين حماس.

من جانبها، أكدت وزارة الداخلية والأمن الوطني بغزة عدم وجود أية معتقلين سياسيين في قطاع غزة.

وقالت الوزارة في تصريح صحفي، اليوم الاثنين، إن جميع السجناء لديها هم موقوفون أو محكومون على خلفية قضايا جنائية، أو أمنية متعلقة بالإضرار بالمقاومة، وجميعها منظورة أمام القضاء الفلسطيني.

وأشارت إلى أنها وامتثالاً لما تم التوافق عليه في حوارات القاهرة (فبراير/شباط 2021)، ومساهمةً في تعزيز أجواء الحريات العامة، فإنه تجري المعالجة القانونية لعدد من تلك القضايا تنفيذاً للتوافق الوطني الفلسطيني.

وأكدت أن الحريات العامة في قطاع غزة مُصَانة ومحفوظة، ومُمارسة عملياً من قبل جميع مكونات العمل الفلسطيني؛ وفقاً للقانون الأساسي الفلسطيني.

وتابعت: إن المطلوب هو التطبيق الأمين لما ورد في المرسوم الرئاسي حول موضوع الحريات، وإشاعة الأجواء والمناخات في الضفة الغربية وقطاع غزة على حد سواء؛ من أجل إنجاح العملية الديمقراطية المرتقبة في 22 مايو/ أيار المقبل.

::
القدس المحتلة