وكالة سبق24 الإخبارية

21:58
آخر تحديث 20:55
الإثنين
25 يناير 2021
4.24
جنيه إسترليني
4.93
دينار أردني
0.21
جنيه مصري
3.88
يورو
3.49
دولار أمريكي
العملات مقابل الشيكل الإسرائيلي
جنيه إسترليني
4.24
دينار أردني
4.93
جنيه مصري
0.21
يورو
3.88
دولار أمريكي
3.49
°8
صافِ
القدس
رام الله
الخليل
غزة12°

اعتداءات المستوطنين بالضفة.. إرهاب مستعر تحت أعين حكومة الاحتلال

الساعة 08:16 بتوقيت القــدس
رام الله - سبق24

لا يكاد أن يمر يوم في حياة الفلسطينيين في الضفة الغربية دون اعتداءات بربرية للمستوطنين على الأهالي وممتلكاتهم ومنازلهم، ما يفقد المواطنين الأمن والأمان في منازلهم أمام اعتداءات المستوطنين بحماية من الاحتلال.

واتخذت اعتداءات المستوطنين في الآونة الأخيرة أشكالاً مختلفة ومتنوعة أكثر إجراماً وإرهاباً ما بين رشق بالحجارة والعربدة في وسط الشوارع والسيطرة على الممتلكات وسرقة كل ما هو فلسطيني، وسط صمت من السلطة، ومنع عماليات المقاومة بأشكالها وأنواعها.

ونقلت وسائل الإعلام المرئية خلال الأسابيع القليلة الماضية مشاهد مختلفة لاعتداءات المستوطنين على المواطنين الفلسطينيين وممتلكاتهم ومشاهدة للعربدة، وسط حماية ودعم من قوات الاحتلال الصهيونية المنتشرة في أنحاء الضفة.

بدوره، قال مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية المحتلة غسان دغلس، إنه إذا بقيت وتيرة الاعتداءات التي يمارسها المستوطنين على أبناء الشعب الفلسطيني بهذه الحدة، فمن المؤكد أننا ذاهبون نحو تصعيد جديد.

ولفت دغلس خلال حديثٍ خاص لـ وكالة سبق24 الإخبارية، إلى أن المستوطنين يستهدفون كافة أطياف الشعب الفلسطيني ولا أحد مستثنى من اعتداءاتهم وهذا ما دفع المنظومة الأمنية الإسرائيلية للتحذير من اندلاع موجة تصعيد جديدة بالضفة الغربية بسبب عنف المستوطنين ضد الفلسطينيين.

وأضاف دغلس أن المشاريع الاستيطانية التي يعلن عنها وتنفذ بين الحين والآخر تقدم كهدية للمستوطنين على مشاغباتهم المتكررة وعنفهم الممارس ضد الفلسطينيين مشيرًا إلى أن آخر هذه المشاريع مشروع جديد يقضي ببناء 850 وحدة استيطانية شمال الضفة.

وحول دور المنظمات الدولية في رفض وإيقاف المشاريع الاستيطانية الغير قانونية والتنديد بها، أكد دغلس أن عمل هذه المنظمات في فلسطين يقتصر على الأرشفة وقرارات لا تلقي لها سلطات الاحتلال بالًا وتضرب بها عرض الحائط في كل مرة.

الباحث في الشأن الإسرائيلي، عماد ابو عواد أكد أنّ المستوطنين باتوا جزءًا من التيار اليميني الحاكم في دولة الاحتلال، "صحيح أنّهم خارج الحكومة لكن هناك طرف موجود في الحكومة".

وأوضح أبو عواد في تصريحات صحفية أنّ رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو يعدّ أن المستوطنين تيار أساسي في دعمه، وهو لن يفرط فيه بأي شكلٍ من الأشكال، "بالتالي هو يوفر الحماية من حيث وجود الشرطة وجيش الاحتلال في كل المناطق التي يوجد فيها المستوطنون لتوفير الحماية لهم".

وأضاف: "عندما يخرج المستوطنين للاعتداءات على الفلسطينيين توجد قوات الاحتلال والشرطة لحمايتهم. اليوم جزء كبير من ضباط الجيش هم من الصهيونية الدينية ويعيش غالبيتهم في المستوطنات، بالتالي هم جزء من مشروع حماية المستوطنين ويسهلون عملية الاعتداء".

وأشار المختص أنّ المستوطنين أصبحوا كتلة كبيرة في المستوطنات، وفي إطار وجود حماية من السهل أن يعتدوا على الفلسطينيين.

وبحسب تقارير إسرائيلية وفلسطينية متطابقة؛ فإنّ أعداد المستوطنين في مستوطنات الضفة الغربية تتجاوز 680 ألفًا، يستوطنون 198 مستوطنة و124 بؤرة استيطانية على أراضي الفلسطينيين في الضفة المحتلة.

::
القدس المحتلة