وكالة سبق24 الإخبارية

08:30
آخر تحديث 08:23
السبت
31 أكتوبر 2020
4.24
جنيه إسترليني
4.93
دينار أردني
0.21
جنيه مصري
3.88
يورو
3.49
دولار أمريكي
العملات مقابل الشيكل الإسرائيلي
جنيه إسترليني
4.24
دينار أردني
4.93
جنيه مصري
0.21
يورو
3.88
دولار أمريكي
3.49
°21
اجواء غائمة
القدس 21°
رام الله20°
الخليل20°
غزة24°

هل عاد قانون "السلامة الأمنية" في الضفة الغربية؟

الساعة 07:59 بتوقيت القــدس
سبق24

برز الحديث في الآونة الأخيرة في الضفة الغربية المحتلة، عن عودة العمل بقانون السلامة الأمنية، في ظل الحديث عن أجواء إيجابية تشهدها الساحة الفلسطينية بما يخص المصالحة واستعادة الوحدة.

وما بين حديث عن تطبيق القانون الذي يحرم آلاف المواطنين من الوظيفة الحكومية، ولغاه قرار صادر عن محكمة العدل العليا عام 2012، وبين نفي رسمي، تحاول وكالة "سبق24" استيضاح الأمر.

وقانون السلامة الأمنية هو "موافقة الأجهزة الأمنية على تعيين الموظف، وهي موافقة تصدر بناء على اللون السياسي".

الكاتب والمحلل السياسي علاء الريماوي، أكد في تصريحاتٍ صحفية أنّه بعث برسائل لنائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس صالح العاروري، ولأمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح جبريل الرجوب، يؤكّد فيها الاتصال ببعض الشباب والفتيات من طرف خفي تؤكّد تجاوز دورهم في الوظيفة الحكومية كون الأمن له تصنيف خاص بأنّهم ينتمون إلى تيار ما.

ونشر الريماوي مفاد هذه الرسالة الموحدة على صفحته على مواقع التواصل الاجتماعي، وقال: "المصالحة يجب أن تكفل حياة الناس بكرامة، أدنى مقومات الشراكة ترك حرب الناس في أقواتهم، فالناس وثقت بأن المسار القائم اليوم في ظل الظروف السياسة الصعبة قد يبث الحياة في روح الوحدة، آمل وكلي ثقة بأن يتم حل هذا الموضوع كونه يأتي في توقيت حرج".

ودعا الكاتب الفلسطيني، كل من تم منع توظيفه على خلفية الانتماء خلال الشهر الماضي، إرسال اسمه والتفاصيل على الخاص.

وفي رسالة لاحقة، قال الريماوي إنّه على خلفية الرسالة التي نشر فحواها سابقاً حول قيام المؤسسات الرسمية باستخدام السلامة الأمنية في التوظيف، تم أول أمس لقاء مع اللواء جبريل الرجوب على خلفية ما كتبت، وأكد على معالجته الأمر مشكورا.

ونشرت وسائل إعلام مختلفة، شهادات لمواطنين جرى تجاوز دورهم في الوظائف الحكومية بناءً على لونهم السياسي.

بدوره، عقّب يوسف حرب وكيل وزارة الداخلية برام الله على المعلومات التي تتحدث عن عودة قانون السلامة الأمنية في الضفة الغربية فيما يتعلق بالوظائف.

وقال حرب في تصريح خاص لـ"سبق24"، إنه لا يوجد أي نهاية توظيف في الضفة الغربية، كما أنه لا يوجد أي سلامة أمنية لأي موظف.

واكد أن العمل ساري حسب الإجراءات السابقة ولا يوجد أي إجراءات جديدة بهذا الخصوص، وفق قوله.

وأشار أنه لم تردهم أي معلومات حول إنهاء التوظيف لأي موظف أو فرض سلامة أمنية في الضفة خلال الفترة السابقة.