وكالة سبق24 الإخبارية

03:57
آخر تحديث 22:27
الجمعة
30 أكتوبر 2020
4.24
جنيه إسترليني
4.93
دينار أردني
0.21
جنيه مصري
3.88
يورو
3.49
دولار أمريكي
العملات مقابل الشيكل الإسرائيلي
جنيه إسترليني
4.24
دينار أردني
4.93
جنيه مصري
0.21
يورو
3.88
دولار أمريكي
3.49
°18
غائم جزئياً
القدس 18°
رام الله18°
الخليل18°
غزة20°

نيابة "الأحداث" تخصص رقمًا هاتفيًا لتلقي شكاوى الأطفال عبر واتساب

الساعة 14:06 بتوقيت القــدس
سبق24

خصصت نيابة حماية الأحداث، الأربعاء، رقماً خاصاً لتلقي شكاوى الأطفال عبر تطبيق الواتس آب؛ بهدف مساندة الأطفال وحمايتهم من أي انتهاكات يتعرضون لها؛ لضمان توصيل شكاويهم لنيابة حماية الأحداث، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضمن آلية تحفظ سرية وخصوصية البيانات المتعلقة بالشكوى.

وقالت النيابة، في بيان الأربعاء، إنه تم تخصيص الرقم الهاتفي ( 00970593444478 ) لتلقي شكاوى الأطفال عبر تطبيق الواتس آب؛ لتعزيز وصول الأطفال للعدالة من خلال توسيع مجالات تقديم الخدمة لهم، وحرصاً على الوصول لكل الانتهاكات التي يتعرضون لها أينما كانوا وبكل الوسائل والطرق المشروعة.

كما قالت إن ذلك يهدف لتشجيع الأطفال أنفسهم لتقديم الشكوى أو بواسطة أسرهم أو المجتمع المدني ، وفق متطلبات تتناسب مع الأطفال وسنهم.

وذكرت النيابة أنه يجب أن تكون الشكوى متعلقة بانتهاك حقوق طفل أثناء تطبيق عدالة الأطفال و إرسال رسالة إلى رقم الهاتف المخصص عبر تطبيق واتس أب، كما يجب إرسال الرسالة من رقم مسجل لدى الشركات الوطنية الفلسطينية، على أن تتضمن الرسالة على اسم وعنوان المرسل وتكون التفاصيل بشكل واضح والغاية من إرسالها.

وأكدت أنه على ضوء ذلك تستجيب نيابة حماية الأحداث بشكل فوري لشكوى الطفل وتقوم بحمايته وفق الإجراءات المتبعة.

وشرحت أن النيابة تقوم بتنزيل الملف النصي فوراً وتثبيتها وطباعتها كصورة وتعبئة النص الوارد كشكوى من خلال النموذج المخصص لشكاوى الأطفال وتسجيل الشكوى الكترونياً وورقياً وتصنيفها بعد دراستها من حيث أهميتها على أنها، منخفضة ، متوسطة ، مرتفعة للمحافظة على السرية بشأن شكوى المرسل و إعلام مقدم الشكوى برقم الشكوى التي قيدت بها حتى يتسنى له المتابعة.

تجدر الإشارة أنه تم ربط الرقم المذكور بالبريد الإلكتروني الخاص بنيابة حماية الأحداث (c.children@pgp.ps) وصفحة الفيس بوك ( شكاوى الأطفال / نيابة حماية الأحداث)؛ للتسهيل على الأطفال تقديم شكاويهم ولضمان حمايتهم ووصولهم للعدالة.

::
القدس المحتلة