وكالة سبق24 الإخبارية

11:29
آخر تحديث 10:55
السبت
31 أكتوبر 2020
4.24
جنيه إسترليني
4.93
دينار أردني
0.21
جنيه مصري
3.88
يورو
3.49
دولار أمريكي
العملات مقابل الشيكل الإسرائيلي
جنيه إسترليني
4.24
دينار أردني
4.93
جنيه مصري
0.21
يورو
3.88
دولار أمريكي
3.49
°25
غائم جزئياً
القدس 25°
رام الله24°
الخليل23°
غزة28°

مصدر: فلسطين قد تنضم بشكل منفصل لـ "غاز شرق المتوسط"

الساعة 15:27 بتوقيت القــدس
سبق24

تغيبت فلسطين، الثلاثاء، عن المشاركة في حفل توقيع اتفاقية إطلاق "منتدى غاز شرق المتوسط" الذي يضم 5 دول مطلة على البحر المتوسط.

أكد مصدر فلسطيني، أن دولة فلسطين لم تشارك في حفل التوقيع على اتفاقية إطلاق "منتدى غاز شرق المتوسط"، منوهًا لتمسك فلسطين بعضوية المنتدى.

وقال المصدر الذي وصفته وكالة الأنباء الرسمية بـ "المطلع"، إن فلسطين قد توقع الاتفاقية بشكل منفصل في وقت لاحق.

ووقع ممثلو 5 دول مطلة على البحر الأبيض المتوسط إضافة إلى الأردن، اليوم الثلاثاء، في حفل تغيبت عنه فلسطين، اتفاقية إطلاق "منتدى غاز شرق المتوسط".

والدول الموقعة هي: إسرائيل، مصر، اليونان، إيطاليا، الأردن، وقبرص. وتضم قائمة الدول المؤسسة للمنتدى فلسطين أيضا.

وجرى توقيع الاتفاقية في لقاء عبر دائرة تلفزيونية مغلقة لممثلين عن الدول الست.

وصادقت الحكومة الفلسطينية في 30 حزيران/ يونيو الماضي، على انضمام فلسطين إلى المنتدى.

وصرح المصدر: "فلسطين لم تشارك في احتفال التوقيع، إلا أنها كدولة مشاركة في التأسيس لن تتراجع عن عضوية أي منظمة دولية تؤكد الحقوق الوطنية والسيادية للشعب الفلسطيني".

وذكر أن "أهم تلك الحقوق حقوق الشعب الفلسطيني في تطوير مقدراته الوطنية وثرواته الطبيعية مثل حقل غاز غزّة الذي أعاق الاحتلال الإسرائيلي تطويره لسنوات عديدة".

وأضاف: "الموقف الفلسطيني يعتبر ميثاق منتدى غاز الشرق الأوسط خطوة مهمة وإضافية في تأكيد الحقوق الوطنية والسيادية لدولة فلسطين، وذلك ما أكده البيان الصادر هذا اليوم".

ونص بيان المنتدى بشكل واضح على أن المنظمة المشكلة اليوم سوف تحترم بشكل كامل حقوق الدول الأعضاء في مواردها الطبيعية، بما يتوافق مع القانون الدولي.

وأوضح المصدر أن الانضمام لهذه المنظمة "يتناغم مع استراتيجية القيادة الفلسطينية وقراراتها كافة بمواصلة النضال على الصعيد الدولي والدبلوماسي لإحقاق الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني".

وأردف: "بما في ذلك عضوية المنظمات الدولية التي تثبت حقوقنا الوطنية، حتى وإن كانت إسرائيل عضواً فيها".

واعتبر "أن استغلال مواردنا الوطنية يشكل الوسيلة الأمثل لتحقيق الانفكاك الاقتصادي عن الاحتلال والاعتماد على الذات في مجال الطاقة".

وشدد على أن "تثبيت الحقوق الوطنية في كافة المحافل الإقليمية والدولية من شأنها تعزيز مكانة وحقوق فلسطين وفق القوانين الدولية ذات العلاقة".

وتهدف المنظمة، التي أعلن عن تأسيسها في كانون ثاني/ يناير 2019، لإنشاء سوق إقليمية للغاز وترشيد تكلفة البنية التحتية وتقديم أسعار تنافسية، حسبما جاء في وثائقها التأسيس.

وكان حقل الغاز الفلسطيني قبالة سواحل غزة من أوائل اكتشافات الغاز في شرق البحر المتوسط، عام 2000، إلا أن إسرائيل ما زالت تعطل استغلاله.

فيما بدأ انتاج الغاز في حقول ضمن المناطق البحرية لدول مجاورة، من بينها مصر وإسرائيل، رغم أن اكتشافها جاء بعد سنوات من اكتشاف الحقل الفلسطيني.

وسيكون مقر المنتدى في القاهرة، التي تأمل أن يساعدها في مساعيها لتكون مصر مركزا لنقل الطاقة من منطقة الشرق الأوسط إلى أوروبا.