وكالة سبق24 الإخبارية

22:08
آخر تحديث 20:55
السبت
31 أكتوبر 2020
4.24
جنيه إسترليني
4.93
دينار أردني
0.21
جنيه مصري
3.88
يورو
3.49
دولار أمريكي
العملات مقابل الشيكل الإسرائيلي
جنيه إسترليني
4.24
دينار أردني
4.93
جنيه مصري
0.21
يورو
3.88
دولار أمريكي
3.49
°18
اجواء غائمة
القدس 18°
رام الله18°
الخليل17°
غزة23°

تقرير: عمليات هدم غير مسبوقة شهدتها القدس آب الماضي

الساعة 12:09 بتوقيت القــدس
القدس - سبق24

قال مركز معلومات وادي حلوة، إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي صعدت من عمليات هدم منازل المواطنين في مدينة القدس المحتلة، وواصلت عمليات الاعتقال اليومية خلال آب/ أغسطس الماضي.

وأضاف المركز في تقريره الشهري، اليوم السبت، الذي رصد خلاله الانتهاكات الإسرائيلية في مدينة القدس المحتلة خلال آب الماضي، أن الاحتلال قتل شابا عند باب حطة أحد أبواب المسجد الأقصى المبارك واحتجز جثمانه.

شهيد ومواصلة احتجاز جثامين

في 17 آب، أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة عند باب حطة أحد أبواب المسجد الأقصى المبارك الرصاص على الشاب أشرف هلسة من بلدة السواحرة الشرقية، ما أدى إلى استشهاده، حيث احتجز الاحتلال جثمانه.

وعقب ذلك أغلق الاحتلال أبواب "الأقصى" المفتوحة، ومنع الدخول إليه أو الخروج منه، وأبعد المصلين من منطقة باب حطة بالقوة، بالتزامن مع آذان وصلاة العشاء.

كما اقتحم ضباط الاحتلال المكان، وأُغلقت أبواب القدس القديمة وكافة الطرقات المؤدية الى باب حطة لأكثر من ساعة.

وأوضح المركز أن سلطات الاحتلال تواصل احتجاز جثامين أربعة شهداء مقدسيين في الثلاجات وهم: الشهيد مصباح أبو صبيح منذ شهر تشرين الأول 2016، والشهيد فادي القنبر منذ كانون الثاني 2017، وشهيد الحركة الأسيرة عزيز عويسات منذ أيار 2018، والشهيد ماهر زعاترة منذ شباط 2020.

الاعتقالات

واصلت سلطات الاحتلال تنفيذ حملات الاعتقال في مدينة القدس، حيث رصد مركز معلومات وادي حلوة 103 حالات اعتقال في المدينة، من بينها 12 قاصرا، و9 سيدات، فيما سجلت بلدة العيسوية والقدس القديمة أعلى نسبة لعدد المعتقلين.

الهدم

صعدت بلدية الاحتلال خلال شهر آب الماضي، من سياسة هدم المنازل في مدينة القدس المحتلة بصورة غير مسبوقة، رغم الأوضاع الاقتصادية الصعبة في المدينة بسبب جائحة "كورونا" وارتفاع عدد الإصابات في كافة البلدات والأحياء .

ورصد مركز معلومات وادي حلوة هدم 51 منشآة في مدينة القدس، معظمها وحدات سكنية مأهولة بالسكان، وكانت كالتالي: 36 وحدة سكنية، وجزء من منزل واحد، و5 منشآت تجارية و2 أساسات منازل، 7 بركسات زراعية، ومن بين عمليات الهدم 27 عملية نفذت ذاتيا من قبل أصحابها بقرار من البلدية، والبقية هدمت بجرافات وآليات الاحتلال.

وأضاف المركز أن الهدم تركز في بلدة سلوان بـ 16 منشآة، و13 أخرى في جبل المكبر، معظمها منازل ووحدات سكنية.

وأوضح المركز أن عمليات الهدم أدت إلى تشريد ما يزيد عن 85 فردا، معظمهم من الأطفال "أقل من 18 عاما".

وذكر المركز أنه خلال هدم بناية سكنية في قرية جبل المكبر جنوب مدينة القدس في 18 آب، أصيب الشاب محمد معمر أبو أصبع (24 عاما) برصاص الاحتلال، والكبد والحجاب الحاجز والرئة اليمنى، وقد خضع لعملية جراحية استمرت عدة ساعات.

قرارات الإبعاد

واصلت سلطات الاحتلال إصدار قرارات الإبعاد بحق المقدسيين، حيث رصد المركز 15 قرار إبعاد، منها 11 عن "الأقصى"، و2 عن القدس القديمة، وواحد عن مدينة القدس، كما رصد قرار منع دخول محافظ القدس عدنان غيث للضفة الغربية مدة 6 أشهر.

اقتحام مستشفى المقاصد

وفي انتهاك لحرمة المستشفيات، اقتحمت قوات الاحتلال مستشفى المقاصد مرتين خلال الشهر الماضي، الأولى كانت يوم إصابة الشاب محمد أبو أصبع، حيث تمركزت عدة ساعات داخل المستشفى وفي ساحاته، والثانية في 21 آب.

::
القدس المحتلة