وكالة سبق24 الإخبارية

18:27
آخر تحديث 18:13
الثلاثاء
11 اغسطس 2020
4.24
جنيه إسترليني
4.93
دينار أردني
0.21
جنيه مصري
3.88
يورو
3.49
دولار أمريكي
العملات مقابل الشيكل الإسرائيلي
جنيه إسترليني
4.24
دينار أردني
4.93
جنيه مصري
0.21
يورو
3.88
دولار أمريكي
3.49
°25
صافِ
القدس 25°
رام الله24°
الخليل24°
غزة29°

قبيل عيد الأضحى.. مهنة "السنّان" تستعيد بريقها

الساعة 10:06 بتوقيت القــدس
غزة - سبق24

يتصبب العرق من جبينه، تحت حر شمس تموز اللاهبة، ويصطف عدد من المواطنين أمامه رغبة منهم في سن سكاكينهم وأدواتهم الحادة، استعدادًا لعيد الأضحى الذي يحل بعد غد الجمعة.

الشاب حسن سليمان (33 عاما)، ورث مهنة "السنان" إلى جانب بيع اللحوم، عن أبيه وجده، يقول لوكالة "سبق24" إنه يحب مهنة السنان جدًا، وهي تزدهر في الأيام الأولى من شهر ذي الحجة حيث يستعد المواطنون لعيد الأضحى المبارك.

هذا الموسم، هو الأصعب على الشاب سليمان، إذ أن الأعداد التي قصدته لسن السكاكين والأدوات الحادة، قليلة، مؤكدا لـ"سبق24" أن الأسباب تعود للحصار المتواصل على غزة منذ 14 عامًا، والذي أدى لتدهور الوضع الاقتصادي.

يضيف: لا يزال بعض السنانين يمارسون المهنة داخل محالهم، وهي مهنة قديمة تكاد تتلاشى رغم أهميتها، كما اندثرت مهن تراثية وتاريخية كثيرة.

وتابع، إن سوق سن وبيع عِدَد وآلات الجزارة يصيبه الكساد عاماً بعد عام، بسبب ضعف الحالة الاقتصادية التي أجبرت المواطنين على التخلي عن سُنة الأضحية، ولجوء الكثيرين إلى شراء السكاكين زهيدة الثمن.

وبيَّن سليمان أنه ورغم استخدام الكثير من ربات المنازل وأصحاب المحال والفنادق حجر الجلخ الكهربائي لسهولته وتوفره في أي وقت، فلا يزال زبائن كثيرون يبحثون عن حجر الجلخ الجبلي لمعرفتهم بأهمية هذا النوع من الحجر في سن السكاكين.

وعن أسعار السن أوضح، أن سن السكين أو الساطور يتراوح ما بين 3 و5 شواكل للواحدة وفقاً لحالة الزبون ومظهره، مشيراً إلى أنه وبسبب تراجع أعداد الراغبين في سن السكاكين والسواطير اضطر إلى أن يتجه للتجارة بجانب مهنته التي توارثها عن أجداده، فبدأ ببيع جميع لوازم الجزارة من السكاكين والسواطير والشوايات والهوايات والموازين "الديجيتال".

الحاج عبد الكريم أبو حطب (60 عاماً)، صاحب محل سن وبيع أدوات الجزارة بخانيونس، قال إنه توارث مهنة سن السكاكين والسواطير عن أجداده، منذ أن كان في التاسعة من عمره، حيث كان عند عودته من المدرسة يساعد والده وجده في محل بيع وسن السكاكين.

وأوضح أبو حطب أن سن السكين قبل نحو 20 عاماً بشيكل واحد إن لم يكن السكينان بشيكل، أما الآن فأصبح سعر سن السكين أو الساطور بـ3 شواكل، وأقل حسب الزبون.

ولفت إلى أن هذه الأيام هي موسم السن الذي يبدأ بعد عيد الفطر بأيام ويستمر حتى بعد عيد الأضحى بأسبوع، موضحاً أن 3 شواكل في أيام الكساد لا تكفي كون آلة السن تعمل على الكهرباء وليس على عجلة اليد كما كانت في السابق.